• Lebanon
تصفح جريدة البلد
الاثنين 23 تشرين الأول 2017
Search
        
لبنان
12°C
19°C

حفل ملكة جمال لبنان... انتكاسة تحكيمية... ابهار غائب والملكة تنقذ الحفل

حفل ملكة جمال لبنان... انتكاسة تحكيمية... ابهار غائب والملكة تنقذ الحفل
حفل ملكة جمال لبنان... انتكاسة تحكيمية... ابهار غائب والملكة تنقذ الحفل
  •   Facebook Twitter
تعليق
هل أنت متأكد أنك تريد حفظ هذا الخبر؟
نعم    لا
  • الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 07:50

وليد فريجي

في بلد يترنح بين سندان الضرائب والسلسلة ومطرقة الفقر والبؤس لم يبق في وسع اللبناني الغارق في هموم معيشة ايلول الذي تساقطت فيه اوراق التوت الاجتماعي الصفراء الا التعويل على مشاهدة الحدث الجمالي الابرز الذي تحول إلى محطة سنوية لتتويج ملكة جمال لبنان.
هذا الحدث على الرغم من أهميته الجمالية ولطالما ارتهن اسم لبنان ببلد الجميلات، لم يأت بالجديد الا ملكة وضعت تاجاً مرصعا بكبرياء الجمال ليبقى مرصوفا إما على رأس فرغ واما داخل خزانة النسيان بإستثناء قلة قليلة.
فخامة المنصور رحم الله ابداعا لم يأت من بعده ابداع وجد في الملكة قيمة وقامة ربما لانه ادرك في قرارة نفسه ان جلباب كلماته كفيل ان يملأ سنابل جمالية فرغت من كل شيء وما انحنت بل ازدادت غروراً.

حفل ملكة جمال لبنان للعام 2017 الحدث السنوي الذي بثته شاشة LBC من حفل كازينو لبنان لم يأت على قدر كبير من الابهار كما اعتدناه خلال السنوات السابقة. بل جاء هزيلا افتقر مقومات الابهار والجذب وعلى نحو كبير من الرتابة والملل... قاطعته وصلات راقصة اعادت إلى ذهني حفلات نهاية العام الدراسي في الصف الثالث ابتدائي.

مقدمة الحفل الاعلامية ديما صادق كادت ان تكون الملكة لو لم تكن عريفة الحفل. اطلالة موفقة تألقت فيها بفستان كريستالي من تصميم جورج حبيقة وتسريحة ناعمة جدا مع ماكياج قوي يليق بالمناسبة. ومما لا نختلف عليه ان لديما ديمومة الاطلاقة الراقية والعفوية التي تضفي قيمة مضافة على الحفل الذي تقدمه.
الحفل الذي رعته وزارة السياحة غاب عنه شخص معاليه ربما لانشغالاته في جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية التي بانت كغياب الظل. فحضر ممثلا عنه الاستاذ هاروت فازيليان الذي شارك كعضو ضمن لجنة لتحكيم ضمت الاسماء التالية:"ماغي فرح، إبرهيم معلوف، جويل بحلق، فاديا فهد، فادي الخطيب، كريستينا بازان، وشوقي شمعون". لجنة تطايرت فيها مواصفات التحكيم الجمالية. ولعل معظم من وقع الاختيار عليه لا حول له بالجمال لا من قريب او بعيد باستثناء قلة قليلة . وهنا نعيب على اللجنة المنظمة للملكة عدم اختيار لجنة متجانسة مع المواصفات التي ينبغي توافرها في المحكم في مثل هكذا مسابقات. ولا استثني من اللجنة الا قلة.

حضور كارول سماحة الذي انقذ المسابقة من مصيبة الفراغ الجلل نتيجة اعتذار السوبر ستار راغب علامة الذي اعتذر عن احياء الحفل بعد وفاة والد زوجته. ولحضور كارول المسرحي لكنة خاصة وهي وليدة المسرح الرحباني وعاشقة لتلك الخشبة التي صنعت منها نجمة عربية بإمتياز.

في الانتقال إلى المشتركات اللواتي تم اختيارهن للمشاركة في المسابقة فعلى غرار السنة الماضية لم نلحظ مستوى عاليا من الجمال الذي يليق باللقب. ولعل اجماع اللجنة على انتخاب بيرلا حلو ملكة لجمال لبنان غاية في الصواب لأنها تفوقت على كل المشتركات بمقاييس جمالية وبحضور لافت على الرغم من تعثرها في الاجابة الأولى بسبب الترجمة غير الدقيقة والمتعثرة. فيما حلت جنى صادر (وصيفة أولى)، سابين نجم (وصيفة ثانية)، ريم خوري (وصيفة ثالثة) ويسرا محسن (وصيفة رابعة).
لن استرسل او اسهب في الحديث عن المستوى الثقافي للمشتركات اذا لا يفترض بهن ان يبتلعن كتب جبران ومارون عبود وميخائيل نعيمة. بل سنضيء على معضلة تعكس واقع المجتمع الرازح تحت وطأة مواقع التواصل التي اسهمت في تسطيح العقول والانزلاق نحو اقصى دركات الجهل. فلا رهبة الاضاءة وفخامة الديكور ولا الكاميرات ولا الجمهور ولا لجنة التحكيم قادرة ان تعيب على فتاة في 22 من عمرها ان تتلعثم في الاجابة او تكون في غيبوبة كاملة تجعلها في اعاقة تعيق اجابتها بجملة مفيدة على اسئلة ابسط من بسط "البيكنيك".
تعددت الاجابات التي تنزلق وفي كل مرة ضمن متاهات الضياع المطلق والجهل المطبق باستثناء اجابتين انخرطت في سياق الاجابة الصحيحة. وهنا لست بوارد توجيه اصابع اللوم إلى المشتركات بقدر ما نلوم اللجنة المنظمة التي يفترض بها ان تدخل المشتركات اكاديمية لمدة لا تقل عن ثلاثة شهور الهدف منها تخريج مشتركات محترفات على صعيد الاطلاع والحضور والمشي والتعاطي مع الكاميرا. وهذا ما يحصل تحديدا في مسابقة ملكة جمال اميركا حيث يتم وضعهن في اكاديمية واخضاعهن لتجارب على المستويات كافة.
في الانتقال إلى اسئلة لجنة التحكيم فحدث ولا حرج... ان سوء اختيار اعضاء اللجنة ساهم في طرح اسئلة "معلوكة" لا بل سطحية في الكثير منها باستثناء السؤال الذي طرحته الاعلامية ماغي فرح والزميلة فاديا فهد. اما في الانتقال إلى السؤال الموحد :" هل تؤمنين بأن الشارع وحركة المجتمع المدني يمكن أن تغير لبنان؟ فهو اشبه بضرب المندل ولا يمت إلى الواقع بصلة. وكان حريا السؤال عن سلسلة الرتب والرواتب وقانون الضرائب والنازحين السوريين والجيش وتصديه للارهاب والقانون الذي ما عاد يعفي المغتصب جريمته في حال تزوج من الضحية ودور المرأة في الانتخابات النيابية المقبلة وغيرها من الاسئلة.
في الختام نبارك للملكة ونتمنى ان تفعّل من شأن نشاطها الانساني على ارض الواقع من خلال القضية التي تتبناها ومواكبة تحركاتها من خلال الاعلام كي لا يبقى التاج مجرد ماس مرصع على رأس نعامة.
ملاحظة البلد
الديكور لم يأت على قدر من الفخامة والابهار كما اعتدنا في السنوات الماضية.
فساتين السهرة حملت توقيع المصمم اللبناني العالمي جورج حبيقة وقدت انسكبت على المشتركات القا وسحرا.
حملة مواقع التواصل الاجتماعي الساخرة من الوصيفة الرابعة يسرا محسن ان دلت على شيء فعلى جهل مستشر وانحطاط وسطحية.
نشيد باختيار سيدات مؤثرات عبر مواقع التواصل نظرا لدورهن في اغناء المسابقة عالميا.
شاركت ملكة جمال لبنان بيرلا حلو في لعب دور البطولة في كليب أغنية "ايه نعم" للفنان ناجي اسطا وقد جسدا دورا مميزا اظهرت من خلاله قدرات تمثيلية.

 

 

الاسم
البريد الإلكتروني *
التعليق
كلمة التحقق
9     +     4     =  
يحتفظ موقع البلد لنفسه بحق الامتناع عن نشر التعليقات التي تحتوي على شتائم أو غيرها من الآراء الخارجة عن حدود اللياقة. إنّ الآراء المنشورة كافّة تعبّر عن رأي المرسل ولا تمثّل آراء موقع البلد أو العاملين فيه. يرجى الإلتزام بـ ٢٠٠ كلمة لتجنب إصدار رد غير كامل.

اتصل بنا  |  عن البلد  |  شروط الإستخدام
جميع حقوق الطبع محفوظة © 2011