• Lebanon
تصفح جريدة البلد
السبت 23 أيلول 2017
Search
        
لبنان
12°C
19°C

شامل روكز للبلد: دماؤهم حررت الجرود ورسمت الحدود واعادت الكرامة

شامل روكز للبلد: دماؤهم حررت الجرود ورسمت الحدود واعادت الكرامة
شامل روكز للبلد: دماؤهم حررت الجرود ورسمت الحدود واعادت الكرامة
  •   Facebook Twitter
تعليق
هل أنت متأكد أنك تريد حفظ هذا الخبر؟
نعم    لا
  • الخميس 31 اغسطس 2017 08:24

وليد فريجي

 

فيه ما يكفي من شموخ ارز الرب وشلوحه... هو القائد المنتشي دائما وابدا من تلك المؤسسة التي ابرم وعدا وعهدا معها ذودا عن بلد وقضية وصونا لعرض وأرض .

العميد المتقاعد شامل روكز الذي شمل بخدمته وفاء المؤسسة وشرفها يشيد بإنجازات المؤسسة العسكرية في معركة فجر الجرود التي اثبتت ان الجيش الضمانة للبنان وشعبه بأطيافه كافة. هو المؤمن دائما وابدا بالشهادة التي وضعها نصب عينيه فخرج منتصرا بالمحبة التي اغدقها شعب تواق إلى امثاله من البطولة .

 

العميد المتقاعد شامل روكز حل ضيفا على برنامج "صباح البلد" عبر اذاعة البلد وكان معه هذا اللقاء :

لمسنا من خلال الاتصالات التي تلقيناها من خلال البرنامج تعاطف الشعب مع اهالي العسكريين الشهداء. وإحداهن رددت على مسمعنا " ثلوج فاريا وعيون السيمان لا تبرد قلب ام الشهيد". ما هو تعليقك على هذا التعاطف الكبير؟

هي على حق مئة في المئة واقدر شعورها وتعاطف الناس مع المؤسسة العسكرية والاسرى المخطوفين الشهداء الذين عادوا جثثا وهو ما ليس بالامر العادي على الاطلاق .

كيف تقرأ ملف العسكريين المخطوفين من آب 2014 حتى آب 2017؟ وهل كان من شأن اتخاذ القرار المناسب من قبل الحكومة حينها ان يجنبنا الوصول إلى هذه النتيجة؟

صحيح، ما كنا لنصل إلى تلك النتيجة لو تم اتخاذ القرار المناسب. ولربما كان استشهد البعض إنما بعزة نفس وعنفوان وكرامة وما كان ليخطف العسكر ويتسبب ذلك بعذاب أهلهم طيلة سنوات ثلاث من دون ان يعلم احد بما حصل. في النتيجة حصل ما حصل ويجب ان تكشف الحقائق ما حدث على المستويات كافة واظهار المسؤوليات سواء من المسؤولين العسكريين والسياسيين بشكل عام. علما ان هذا لا يخفي النصر والانجاز الذي حققه الجيش اللبناني الذي رفع رؤوس اللبنانيين كافة... الارض تحررت وبان مصير الاسرى العسكريين وانتهى داعش إلى غير رجعة ولبنان عسكريا بات له جو مختلف. لقد اختلفت الامور بعد فجر الجرود عما كان قبله، إنه فجر لبنان الجديد والامل .

 

يوما لم نشكك بقدرات الجيش اللبناني لا بل هو من اقوى جيوش العالم على الاطلاق. عملية "فجر الجرود" لم تستغرق طويلا... لماذا تم التأخير في اتخاذ قرار القضاء على داعش ولم يتم اتخاذ القرار في وقت سابق؟ وهل ثمة قرار لبناني بذلك ام دولي؟

هنا يكمن السؤال الاكبر حول هذا الموضوع. ثمة ظروف دولية مؤاتية لتحقيق هذه الانجازات كذلك ثمة قرار داخلي، وفخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تحمل المسؤولية على أكمل وجه والقرار تم اتخاذه على المستويات كافة خاصة قيادة الجيش الموجودة والحاضرة بشكل حاسم وفاعل. الجيش يملك قدرات هائلة وقد استعمل تكنولوجيا جديدة سهلت العملية في تحديد الاهداف واصابتها بأسرع وقت ممكن. ولولا مراعاة مصير العسكريين المخطوفين لكان الجيش حسم المعركة بسرعة قياسية. والناس قد لا تعلم انه ثمة انجازات كبيرة تحققت على يد الجيش وخاصة على مستوى القوات الجوية والمدفعية التي استخدمت تقنيات للمرة الأولى ولم تستخدم من قبل عند اي جيش في العالم. وهذا ما يحفز في داخلنا الامل بضمانة الجيش للوضع الأمني والعسكري .

هل تحمل الحكومة السابقة مسؤولية ما آل اليه ملف العسكريين المخطوفين ودخول داعش والنصرة؟

بالتأكيد الكل عليه تحمل المسؤوليات... إن الفترة الممتدة بين 2010 و 2017 تعتبر فترة معاناة في الدولة على مستوى القرار والمستوى العسكري والشعبي. المسؤولية ليست محصورة بشخص معين... الحمدلله اننا تمكنا من الخروج من هذه الدوامة التي كنا عالقين فيها. ونتمنى ان تطول دوامة الانجازات .

 

هل تعتقد لو ان الدولة في 2014 اتخدت قرارا بإنهاء جبهة النصرة وداعش لكان بإمكان الجيش إنهاء المعركة بانتصار واسترجاع الاسرى؟

لقد بانت القدرة العسكرية للجيش ولم يكن لديه أي عائق... الموضوع كان عالقا في اتخاذ القرار وحين اتخذ القرار حسمت المواضيع .

 

لقد استفز مشهد خروج الدواعش بالباصات المبردة اللبنانيين. ما هو تعليقك على ترحيلهم بهذه الطريقة؟

من المقزز والمزعج ان نشاهد من نكل بالجيش والمدنيين يخرج بهذه الطريقة. لم يكن امامهم الا التوجه نحو الاراضي السورية بعدما طاردهم الجيش ودمر تحصيناتهم موقعا في صفوفهم 60 قتيلا. الجيش لم يقصر ولو للحظة في انهاء داعش وكان حاسما. لكن همّ الجيش في المقلب الاخر كان معرفة مصير العسكريين الاسرى وهذا ما دفع بالجيش إلى توقيف المعركة .

 

في عملية التفاوض هل ثمة متاجرة بملف الاسرى العسكريين؟

خلال المرحلة الاخيرة لم يحصل اي متاجرة وهي مرحلة جلية ونظيفة بإمتياز. أما في المرحلة السابقة فقد حصل كل شيء .

ما الذي يفترض ان يحصل مع ابو طاقية وابو مالك التلة؟

 

(يجيب ساخراً): "خليهن يعملولن تماثيل"... من المفروض التحقيق معهم... ثمة بعض التسجيلات والمؤامرات التي حيكت فضلا عما حصل مع النقيب بشعلاني والمعاون زهرمان لخطف العسكر وقتلهم .

 

تقول إنكم منعتم في 2014 من خوض المعركة بقرار حازم. هل تمنيت لو تواجدت على ارض المعركة في عملية "فجر الجرود"؟

إننا روح واحدة ونفس واحدة ونصر واحد... والضباط الذين حاربوا والافراد كانوا اصدقائي وزملائي ولقد عملنا سويا. النصر للبلد وليس للأشخاص .

في الختام اي رسالة توجهها إلى اهالي العسكريين الشهداء؟

كلهم شهداء ومن خلال دمائهم تحررت الجرود وترسمت الحدود وعادت الكرامة والعنفوان للبلد والمجد والخلود للشهداء. وللاهالي أقول أنا على بينة من معاناتكم ووجعكم وتعبكم وسهركم ... قلبي معكم واقدر تضحياتكم لقد قدمتم للبلد أكثر مما لزم واتمنى على البلد ان يقدر ذلك ولبنان سيستمر على مجد دماء اولادكم. الرحمة للشهداء وخاتمة احزانكم .

الاسم
البريد الإلكتروني *
التعليق
كلمة التحقق
1     +     9     =  
يحتفظ موقع البلد لنفسه بحق الامتناع عن نشر التعليقات التي تحتوي على شتائم أو غيرها من الآراء الخارجة عن حدود اللياقة. إنّ الآراء المنشورة كافّة تعبّر عن رأي المرسل ولا تمثّل آراء موقع البلد أو العاملين فيه. يرجى الإلتزام بـ ٢٠٠ كلمة لتجنب إصدار رد غير كامل.

اتصل بنا  |  عن البلد  |  شروط الإستخدام
جميع حقوق الطبع محفوظة © 2011