• Lebanon
تصفح جريدة البلد
السبت 23 أيلول 2017
Search
        
لبنان
12°C
19°C

بعد ربع قرن...نقابة مصممي الديكور في لبنان تبصر النور

بعد ربع قرن...نقابة مصممي الديكور في لبنان تبصر النور
بعد ربع قرن...نقابة مصممي الديكور في لبنان تبصر النور
  •   Facebook Twitter
تعليق
هل أنت متأكد أنك تريد حفظ هذا الخبر؟
نعم    لا
  • ناديا ع. الحلاق, الثلاثاء 29 اغسطس 2017 03:00

ناديا ع. الحلاق
واثقو الخطى، مصرون على النجاح، يسيرون بفكر منتج، صفات اقترنت بجيل طرابلسي واعد، تغلب على معاناة استمرت لأكثر من ربع قرن وواقع أليم لطالما اشتكى منه مصممو الديكور في لبنان. كسروا كل الحواجز بهدف الوصول الى هدفهم في 7 آب 2017، يوم ابصرت نقابة "مصممي الديكور" في لبنان الشمالي النور، تاريخ سيوثق في تاريخ انجازات الشباب الطرابلسي، بعد ان عجز اسلافهم عن تسديد الهدف في مرمى مطلبهم.
النقابة المستحدثة التي باتت تضم شريحة واسعة من الأعضاء والمنتسبين لديها الرغبة في تأطير عملها النقابي للدفاع عن مهنية أعضائها من مصممي الديكور في الشمال.
جريدة البلد التقت نقيب مصممي الديكور في لبنان المهندس خالد وليد الحلبي ومدير مكتبه المهندس عبد الله برادعي في مقر النقابة في طرابلس واللذين استفاضا بحديثهما واطلعانا على كل ما يتعلق بالنقابة جملة وتفصيلاً من خلال هذا الحوار.
اكد النقيب الحلبي ان النقابة ابصرت النور بعد عرض المشاكل وطرح الحلول من خلال مجموعة من المهندسين، والدعوة لتأسيسها، حيث قدمنا أوراقنا لأكثر من جهة رسمية، وأخيراً وبعد المجهود الدؤوب والمتواصل تم إشهار النقابة المستقلة لتصميم الديكور، لحشد كل مصممي ديكور لبنان وتوحيد جهودهم تحت مظلة شرعية.
واضاف: لم تكن جهودنا لتثمر لولا الدعم المطلق لوزير العمل محمد كبارة الذي آمن بقدرات شباب ومصممي الشمال وكان له دور مهم بتحقيق هذا الحلم الذي يسعى إليه كثيرون منذ سنوات.
واكد الحلبي ان النقابة هي لكل اللبنانيين دون استثناء، وتعمل بمنأي عن السياسة وليس لديها ارتباطات حزبية.
وفي ما يتعلق بتمويل النقابة يشير الحلبي الى ان النقابة ولدت من تمويل ذاتي ولم تتلقَ دعماً من اي جهة، ما يميزها عن سواها من النقابات.
وتابع: يبلغ عدد المنتسبين الى النقابة اليوم 85 مهندساً تقريباً، وسنعمل على زيادة العدد من خلال الانتشار في الجامعات وارشاد الطلاب، مشيراً الى ان النقابة لكل مصممي الديكور في لبنان، ولا تميز بين احد وسواه.
وعن ابرز الاسباب التي ادت الى انشاء نقابة لمصممي الديكور يقول النقيب الحلبي ان ازدياد مشاكل المهنة ومعاناة أصحابها دفعنا للتفكير فى ضرورة إيجاد حل جذري ووضع حد لما يعانيه مصممو الديكور في لبنان، في ظل غياب وجود نقابة تنظم مزاولة المهنة، وانتشار المتعدين عليها وممارستها ضمن مسمى "مصمم ديكور" اكتسب بالخبرة.
واضاف قمنا بانشاء نقابة مهنية تحمي حقوقنا وتضع النظم واللوائح التى تضمن الحفاظ على المهنة وتنظم عمل مصمم الديكور وفقا لسوق العمل ولتخصصه، وتحديد ملامح هذا التخصص بمسمى وظيفي واضح ومناسب فى جو يسوده العدل وأداء الحقوق والواجبات، متمنياً الوصول الى مرحلة إصدار النظم التصميمية والتنفيذية والمواصفات القياسية للمهنة وتوحيدها على مستوى الجمهورية والسعى لتطويرها بما يتناسب مع ما يناظرها عالميا.
وتابع: اليوم وصلنا الى مرحلة الـ "سنديكا" ونطمح للوصول الى مرحلة الـ "أوردر".
وأمل بالتعاون مع نقابة المهندسيين بما فيه خير المهنة.
وعن اهداف النقابة شدد الحلبي على ضرورة تعزيز دور مصمم الديكور في لبنان ومكانته فى سوق العمل واعطائه صفة رسمية وتفعيل اللقب ليكون مهنيا وعلميا بشكل شرعي ومعترف به من قبل الجهات المختصة مع اعتماد إمضاء مصمم الديكور على الأعمال الداخلية وإلزامه بكامل الحقوق والواجبات بشكل قانوني، والحق فى مزاولة المهنة واصدار التصاريح والتوقيع على اللوحات بشكل رسمي وقانوني.
واشار الى ان المصميين حملة الشهادات العليا تخصّهم النقابة بمميزات اضافية تليق بهم.
كما نهدف أيضًا إلى تنقية المهنة من المتطفلين والدخلاء عليها حتى نعيد لها سمعتها الطيبة مع تفعيل قانون حماية المهنة عن طريق الضبطية القضائية وأيضا قانون الملكية الفكرية.
واضاف: سنسعى الى تطوير المهنة واقامة الندوات والمؤتمرات التى تفيد المختصين وتسمح بتبادل الخبرات، كما وسنعمل على القيام بدورات تدريبية متخصصة مما يساعد على وجود كفاءات تعمل بجدارة واحتراف فى سوق العمل.
وتمنى أن تدرك حكومتنا ومجتمعنا أهمية ودور هذه المهنة، وتكون أساسية في ثقافته وتفكيره وتدعيم دوره فى لبنان وأن تضع المهنة في مكانها المناسب ليعمل أصحابها بلا مشاكل أو صعوبات تعرقل أداء دورهم الطبيعي الذي تم تجاهله منذ سنوات.
من جهته، ابدى مدير مكتب النقيب مواقفه الوطنية الهادفة الى تلاحم وجمع اللبنانيين، آملاً الإستمرار بدعم النقابة ومهنة تصميم الديكور.
وشرح لنا مميزات الانتساب الى النقابة قائلاً: تأسست نقابة مصممي الديكور في لبنان الشمالي بهدف تطوير وضع المهنة القانوني والعملي وذلك من خلال لم شمل المصممين لحفظ حقوقهم والارتقاء في مهنتهم.
وتحدث برادعي عن اللجان التي تعمل ضمن اطار النقابة، حيث اشار الى ان اللجنة القانونية التي تعمل على وضع بنود وانظمة مختلفة لمزاولة المهنة بهدف تطويرها مع مستلزمات العصر الراهن، خصوصاً وان التطور العلمي والتكنولوجي اصبح ضرورياً اليوم، هذا من الناحية العلمية.
اما من الناحية الادارية فللنقابة دور اساسي في الدفاع عن المصممين الداخليين وضمان حقوقهم، والعمل على حل اي اشكال قد يقع بين مهندس وزبون او بين مصمم وآخر، ما يؤدي الى ضبط هذه المهنة التي لم تأخذ حقها حتى اليوم في لبنان.
واضاف: تعمل النقابة ايضاً على وضع مواصفات فنية وسير عمل نموذجي بهدف الارتقاء بالمهنة، كما وتؤمن النقابة دورات خاصة للمصممين في شتى المجالات المتعلقة بالمهنة بهدف تطويرها.
وتابع برادعي: حرصا على سلامة الاعضاء المنتسبين تعمل النقابة على تقديم نظام استشفاء وقانون تقاعدي لمصممي الديكور.
وقال: سنعمل على تأمين راتب تقاعدي للمهندسين المنقطعين عن العمل بسبب تقدم السن او بداعي المرض او لعائلاتهم بعد وفاتهم.
واردف: للنقابة لجنة طلابية، لجنة اعلامية، اللجنة العضوية والانتساب، ولجنة التشريفات.
وفي ما يخص موضوع الانتساب اشار الى ان النقاية بدأت باستلام طلبات الانتساب من المصممين.
واعلن ان الانطلاقة الرسمية ستكون قريبة ستتم من خلال حفل يتخلله مأدبة غداء .
وتمنى السير بالنقابة قدما نحو الازدهار وصولاً الى حد الرهان على جيل واعد من طلاب هندسة الديكور الداخلي الجامعيين في لبنان.

الاسم
البريد الإلكتروني *
التعليق
كلمة التحقق
8     +     6     =  
يحتفظ موقع البلد لنفسه بحق الامتناع عن نشر التعليقات التي تحتوي على شتائم أو غيرها من الآراء الخارجة عن حدود اللياقة. إنّ الآراء المنشورة كافّة تعبّر عن رأي المرسل ولا تمثّل آراء موقع البلد أو العاملين فيه. يرجى الإلتزام بـ ٢٠٠ كلمة لتجنب إصدار رد غير كامل.

اتصل بنا  |  عن البلد  |  شروط الإستخدام
جميع حقوق الطبع محفوظة © 2011