• Lebanon
تصفح جريدة البلد
الاربعاء 28 حزيران 2017
Search
        
لبنان
12°C
19°C

طاقات لبنانية الى البرلمان الفرنسي وفيار: سنوظفها لخدمة الدائرة العاشرة

طاقات لبنانية الى البرلمان الفرنسي وفيار: سنوظفها لخدمة الدائرة العاشرة
طاقات لبنانية الى البرلمان الفرنسي  وفيار: سنوظفها لخدمة الدائرة العاشرة
  •   Facebook Twitter
تعليق
هل أنت متأكد أنك تريد حفظ هذا الخبر؟
نعم    لا
  • ناديا ع. الحلاق, الثلاثاء 23 مايو 2017 10:08
في بلد كادت الانتخابات فيه ان تصبح شبه منسية بعد غياب تعدى الـ 8 سنوات، اثبتت الطاقات اللبنانية جدارتها في الميادين الدولية، إذ يخوض اللبنانيان غوستاف فيار Gustave fayard وهو يميني معتدل والنائب الرديف نيكولا نيكولا الانتخابات النيابية الفرنسية عن الدائرة العاشرة الخاصة بفرنسيي الاغتراب.

المرشحان اللبنانيان ترشحا للانتخابات بعد ان شعرا بان الفرنسيين في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لا يستطيعون التواصل المباشر مع الرئاسة الفرنسية. فجاءت الخطوة ضرورية لحلحلة امورهم ومساعدتهم كما ووعدا بالدفاع عن مصالح فرنسيي الاغتراب وضمان امنهم وتحسين الخدمات القنصلية خصوصاً وان علاقاتهما الدبلوماسية القوية تسمح لهما بالاهتمام باللبنانيين الموجودين في الدائرة العاشرة.

اذاً في الرابع والثامن عشر من حزيران، سينتخب فرنسيو الاغتراب 11 نائباً من بينهم لبناني وحيد لتمثيلهم في البرلمان الفرنسي من أصل 577 نائباً. صحيفة "صدى البلد" استضافت في صفحاتها، المرشح غوستاف فيار الذي دعا الفرنسيين من خلال مطبوعتنا الى انتخابه، وكان لنا معه هذا الحوار.


الى اي مدى انت متفائل بالفوز في الانتخابات التشريعية الفرنسية؟
الفوز في الانتخابات مرتبط بالبرامج والطروحات التي يقدمها المرشح للشعب، والتي على اساسها يتم التصويت له ام لا، كل الفرضيات مطروحة وأملنا بالفوز كبير، نحاول التقرب من الناس قدر المستطاع، كما ونعمل على شرح برامجنا التي تستهدف العائلة الفرنسية.
نحن مرشحون مستقلون وهذا يساعدنا لان كل الاحزاب التقليدية اختفت، وعدم إنتماء الرئيس الفرنسي الى اي حزب تقليدي يفتح لنا فرصًا كبيرة بالوصول الى المقعد النيابي الفرنسي.
اليوم هناك تغيير ونهضة لدى الناخبين الفرنسيين، الذين اصبحوا يطالبون بوجوه جديدة، وهذا أمر جيد يسمح لنا بالعمل على الارض ويعطينا حظوظًا للوصول إلى البرلمان الفرنسي.
ما هو شعار حملتكم؟
لأن هدفنا ان نكون على مقربة من الناخيين اخترنا شعارpour une france plus proche.
كيف تم التنظيم لهذه الحملة الانتخابية؟
الانطلاقة كانت من لبنان حيث عقدنا مؤتمراً صحافياً في الخامس عشر من شهر ايار في مقر السفارة الفرنسية في بيروت، على ان نجول انا ونيكولا خلال الأيام المقبلة في دول افريقية وعربية منها الإمارات، السعودية، قطر، البحرين ومصر، لعرض برنامجنا الانتخابي ودعوة الناخبين إلى الاقتراع. وسنسعى للتواصل مع 49 بلدًا خلال 20 يوماً فقط للتواصل مع 150 الف فرنسي في المنطقة.

هل من مرشحين منافسين عن نفس المقعد النيابي في البرلمان؟
هناك 11 نائباً مرشحاً للانتخابات التشريعية الفرنسية ولكن انا المرشح الوحيد من اصل لبناني.

الى اي مدى تعولون على اللبنانيين المجنسين الى جانب العرب المجنسين الموجودين في فرنسا؟
نعول كثيراً على الناخبين الموجودين في الدائرة العاشرة الذين يحق لهم التصويت. وادعوهم الى التضامن والتكاتف معنا في حال كانت لديهم القناعة الكاملة ببرنامجنا. وهذه الخطوة تشجع على التمثيل ليس فقط في فرنسا بل في مختلف الدول الاوروبية.

كما وأوجه نداء للبنانيين الفرنسيين بالتصويت الى المرشحين اللبنانيين الفرنسيين والعرب في البرلمان الفرنسي لضمان فوزهم ووصولهم الى السلطة.
اذاً، هدفنا رفع نسبة التصويت من 20% الى ما فوق.

ماذا عن تفاصيل برنامجكم ومن هي الفئات التي ستستفيد منه؟
سنعمل على تقديم الخدمات للفرنسيين الموجودين في منطقة الدائرة العاشرة على ان نقدم لهم خدمات تربوية وتعليمية وصحية واقتصادية وغيرها من الخدمات التي تسهل على الفرنسي نمط حياته. نستطيع الوصول الى اهدافنا كوننا نعيش مع الشعب ونلامس همومه والصعوبات التي يواجهها، وسنعمل على نقل كل متطلباتهم الى البرلمان لكي تترجم كخطوات فعلية على ارض الواقع وبأسرع وقت ممكن.
كما وأدعو الفرنسيين الى زيارة موقعنا الالكتروني وصفحاتنا على وسائل التواصل الاجتماعي للاطلاع على تفاصيل رؤيتنا المستقبلية.

في حال حالفكم الحظ وفزتم في الانتخابات، اين سيكون نصيب لبنان، سياسياً، اقتصادياً وانمائياً؟
تربط فرنسا بلبنان علاقة تاريخية، وفي حال نجحنا في الانتخابات ستتماسك هذه العلاقات اكثر وستصبح صداقة البلدين امتن نظراً لوجود التمثيل اللبناني في البرلمان الفرنسي.
الاسم
البريد الإلكتروني *
التعليق
كلمة التحقق
7     +     4     =  
يحتفظ موقع البلد لنفسه بحق الامتناع عن نشر التعليقات التي تحتوي على شتائم أو غيرها من الآراء الخارجة عن حدود اللياقة. إنّ الآراء المنشورة كافّة تعبّر عن رأي المرسل ولا تمثّل آراء موقع البلد أو العاملين فيه. يرجى الإلتزام بـ ٢٠٠ كلمة لتجنب إصدار رد غير كامل.

اتصل بنا  |  عن البلد  |  شروط الإستخدام
جميع حقوق الطبع محفوظة © 2011