• Lebanon
تصفح جريدة البلد
الجمعة 26 أيار 2017
Search
        
لبنان
12°C
19°C

د. نادر صعب: تقرير "أم 6" فخر وهذه مفاجأتي في أربيل!

د. نادر صعب: تقرير "أم 6" فخر وهذه مفاجأتي في أربيل!
د. نادر صعب: تقرير
  •   Facebook Twitter
تعليق
هل أنت متأكد أنك تريد حفظ هذا الخبر؟
نعم    لا
  • الاربعاء 17 مايو 2017 07:37


وليد فريجي

تواعد مع النجاح حتى بات حليفه في سراء المهنة وضرائها. رفع نخب الانجازات التي ما عادت بحجم وطن إنما على مستوى العالم العربي والعالم.
بصماته في عالم التجميل واضحة للعيان، وللعيان الدكتور نادر صعب إلى مزيد من الاستحقاقات العالمية وليس بآخر الغيث إنما موسم قطاف النجاحات وذلك من خلال تقرير عالمي بثته قناة
M6 الفرنسية يلقي الضوء على انجازات ونجاحات في عالم التجميل.

فقد بثت محطة
M6 الفرنسية الشهيرة ضمن برنامج 66 Minutesالذي يحقق نسبة مشاهدة عالية في أوروبا، تقريراً مفصلاً مساء الأحد، عن الجراح د. نادر صعب ، في حلقة خاصة عن عالم التجميل ونجوم هذا المجال من أبرز وأهم أطباء التجميل من جنسيات مختلفة ومن عواصم عالمية عدّة. وتم اختيار د. نادر صعب من العالم العربي، كمثال عن أشهر طبيب لبناني عربي في المنطقة، وزار فريق عمل البرنامج بيروت وصوّر مع د. نادر صعب تقريراً مفصلاً في المستشفى الخاص به، كما رافقوه في بيروت في زيارات لسيدات مجتمع يقمن بزيارته، وأخذ شهادات منهنّ بحقه بشكل عفويّ، كما أعلنوا في التقرير عن زيارة شخصيات خليجية كبيرة له، وعن افتتاحه مستشفى خاصًا جديدا في دبي.
ومعه كان لنا هذا الحوار

وليد فريجي

نبارك لك اختيارك كأفضل طبيب تجميل للظهورعلى قناة
M6 الفرنسية من خلال تقرير طبي يظهر كفاءاتك في عالم التجميل. ما هو تعليقك؟
لقد تشرفت باختياري من بين كافة الاطباء العرب لتمثيلهم من خلال هذه القناة الفرنسية
M6 وبرنامج 66 minutes الذي يحظى بنسبة مشاهدة عالية في فرنسا واوروبا. اشعر بالفخر والاعتزاز.

كيف تم التواصل معك للظهور من خلال هذا التحقيق عبر
M6 ؟
لقد تم التواصل معي اكثر من مرة للتصوير في بيروت بعدما لاحظوا الانجازات التي حققتها في مجال السياحة التجميلية في لبنان وذلك من خلال المستشفى المتخصص العالمي في الجراحة التجميلية الذي أملكهاوالفندق الذي يجاوره ويقيم فيه النزلاء فضلا عن الجولات السياحية التي ينظمها المستشفى للمرضى وفي النهاية الحصول على النتيجة المرجوة للجراحات التجميلية.
هل لك ان تضعنا في صورة التقرير الذي عرض وماذا تضمن؟
تضمن الاضاءة على المستشفى التجميلي الذي املكه والشق الخاص بالدكتور نادر صعب والعمليات الجراحية وتصوير البعض منها والقاء الضوء على بعض العمليات المصورة والنتائج التي تم الحصول عليها بعد خضوع المرضى للجراحة بالاضافة الى وجود الفنانة ميريام كلينك التي استحوذت على حيز من التصوير لأنني اهتم بها منذ سنوات دون مبالغة وكذلك تواجدي في العراق ودبي.

كيف تصف الاصداء التي وصلتك بعد عرض هذا التقرير على
M6 ؟
الاصداء تفوق التصور ولم اكن اتصور يوما ان اصل لما حققته اليوم. لقد تلقيت العديد من اتصالات التهنئة والرسائل التي اثنت على هذا الانجاز. فضلا عن تداول نشرات الاخبار للتقرير وخصوصا شاشة
OTV وكذلك ضمن برنامج "منا وجر" مع بيار رباط فضلا عن الصحافة الالكترونية. وهذا يحثني على التقدم المستمر والمتواصل لأبقى رائدا وعند حدود المسؤولية التي اشعر بها تجاه مهنتي والمرضى.
تم استدعاؤك إلى اربيل من قبل الحكومة الكردستانية لتنفيذ مشروع كبير جدا. هل لك ان تطلعنا على تفاصيله؟
صحيح لقد تم استدعائي من قبل الحكومة الكردستانية التي منحتني ارضا لتشييد مستشفى الدكتور نادر صعب وفندق إلى جانب المستشفى في اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق لجعلها عاصمة تجميلية في العراق. لذلك تواجدت 3 ايام لوضع الاسس والمصادقات. كذلك افتتحت مركزا جديدا في اربيل الذي أحدث وقعا ايجابي على العراقيين الذين قدموا من البصرة والموصل وبغداد والنجف وكربلاء والدهوق والسليمانية وخلقوا حركة سياحية تجميلية في اربيل لم يسبق لها مثيل.
هل من مشاريع جديدة في لبنان؟
من لبنان ابتدأ المشوار ومعه تحول الحلم إلى الحقيقة...لبنان قطعة مني وعلى الرغم من نجاحي في الخارج وتقديري هناك بشكل كبير قررت العودة. ولولا محبتي للبنان لكنت رحلت منذ زمن... ايماني بهذا البلد كبير جدا لأنني اعشقه واعبده... في رحابه لا ينتهي الحلم ولا حتى المغامرات.

وماذ عن اختيارك لتكون عضوا في لجنة تحكيم انتخاب ملكة جمال العراق؟
صحيح، سأتواجد في بغداد في الخامس والعشرين من الشهر الجاري للمشاركة في انتخاب ملكة جمال العراق وهنا ستبدأ قصة جديدة تتمثل بإنشاء مجمع سيحمل اسم الدكتور نادر صعب في بغداد.

بعد كل هذه الانجازات والنجاحات التي حققتها هل من احلام جديدة؟
في كل مرة تعتلي فيها قمة تتراءى امام ناظريك قمم أخرى تحلم في الوصول اليها. هذا واقع الانسان العصامي... وتعييني من قبل الشيخ
محمد بن راشد المكتوم سفير دبي للسياحة العلاجية والتجميلية كان بمثابة دفع للبقاء في دبي لكن هذا لم يؤثر على حبي للبنان والنجاحات التي احققها هنا. ناهيك عن العروض التي تلقيتها في اربيل والتي تحثني على المغادرة فورا من لبنان، لكن ذلك يدفعني إلى التشبث بالجذور أكثر فأكثر.

 

الاسم
البريد الإلكتروني *
التعليق
كلمة التحقق
5     +     1     =  
يحتفظ موقع البلد لنفسه بحق الامتناع عن نشر التعليقات التي تحتوي على شتائم أو غيرها من الآراء الخارجة عن حدود اللياقة. إنّ الآراء المنشورة كافّة تعبّر عن رأي المرسل ولا تمثّل آراء موقع البلد أو العاملين فيه. يرجى الإلتزام بـ ٢٠٠ كلمة لتجنب إصدار رد غير كامل.

اتصل بنا  |  عن البلد  |  شروط الإستخدام
جميع حقوق الطبع محفوظة © 2011